English العربية


تم تأسيس دار يوسف نصري جاسر للفن والبحث عام ٢٠١٤، وهي مبادرة مجتمعية مدارة من قبل فنانين، ويقع مقرها في منزل سابق يعود لعائلة جاسر، والذي يرجع تأريخه إلى القرن التاسع عشر. تم بناء المنزل في العام ١٨٨٠ على يد المختار يوسف جاسر، تلتقي في موقع الدار عناصر العراقة التاريخية والعصرية لمدينة بيت لحم، ما يتيح فرصة التبادل التواصل، الأمر الذي يتيح بحد ذاته الفرصة لإنتاج الفني معاصر ذو رؤية مستقبلية.

يلتزم هذا المشروع المتعدد الأوجه بتقديم مختلف الفعاليات التربوية، الثقافية والزراعية. كما ويشكل محطة تعلم تجريبية تخدم مجتمع بيت لحم خاصة والمجتمع الفلسطيني عامة، وبالتالي فهو مكان لطرح الأسئلة، تبادل الأفكار، للحلم، ولمواجهة الواقع الراهن.

يشكل الإنتاج المعرفي والبحث ركائز اساسية لرؤية دار جاسر في العمل الثقافي. فتشكل ورشات العمل والندوات ودروس الخبير دورا مهما في تفعيل السيرورة الإبداعية والفكرية عبر مجال واسع من التخصصات والوسائط، بضمنها مجالات الفنون والسينما بشكل خاص. كما ويتيح برنامج الإقامة الفرصة للباحثين والفنانين العالميين والمحليين إمكانية المعيشة والعمل في دار جاسر. ذلك بالإضافة إلى مهمة ورؤية دار جاسر في تفعيل الروابط بين مدينة لحم وأبنائها وبناتها في أمريكا اللاتينية، وبشكل خاص التركيز على التبادل الثقافي مع النصف مليون من أبناء وبنات بيت لحم الذين يعيشون في سانتياغو، عاصمة التشيلي.


اضافة إلى ذلك، تحتضن دار جاسر مركز بحث مكرس للأرشيف العثماني الذي بحوزة الدار، والذي يشتمل على مجموعة ضخمة من المواد البصرية والمكتوبة التي يعود تأريخها إلى اواخر القرن التاسع عشر حتى بدايات القرن العشرين. تتطلع الدار مستقبلا إلى استضافة باحثين متخصصين في التاريخ والدراسات العثمانية، ذلك اضافة الى الفنانين، الأكاديميين، الموسيقيين وصانعي الأفلام من مختلف دول العال الذين تمكنهم الاستفادة من هذا الأرشيف. كما ويتم العمل جنبا إلى جنب مع مختلف المؤسسات والجمعيات المحلية والدولية لتنسيق، نشر، وتعميم برامج دار جاسر مع جمهور واسع قدر الإمكان.

دار يوسف نصري للفن والبحث
شارع الخليل، بيت لحم، الضفة الغربية

هاتف رقم: 257 743 02  

بتنسيق مسبق فقط


“هذا المشروع مدعوم من مؤسسة عبد المحسن القطان في إطار مشروع "الفنون البصرية: نماء وإستدامة
والممول من السويد