English العربية

٣٠ أيار ٢٠١٩


Iبدأت أملي جاسر بالتعاون مع منير فخر الدين بعملية التقدير الأولى لأرشيف الصحف والمجلات خلال شتاء ٢٠١٤، تلتها عملية تصنيف وتنظيم للدوريات في أرشيف دار جاسر في ربيع ٢٠١٨. ثم بدأ طاقم دار جاسر بالعمل على تصنيف مجموعة الصحف والمجلات تحت إشراف شركاء من مؤسسة الدراسات الفلسطينية. بحيث تم حتى الان تصنيف ٣٨٦١ مدخلا مختلفا، ضمنها ٢٩٤٨ صحيفة فلسطينية محلية، و٩١٣ صحيفة عربية ومناطقية، تعود أقدمها الى العام ١٩١٦، ولا تزال عملية التصنيف والعد جارية.

تشكل بعض الأعداد من الصحف الغير معروفة والنادرة جزءا مهما من المجموعة، منها أعداد من صحيفة فلسطين، وهي غير متوفرة في أي من الأرشيف الرقمية العامة، بالإضافة إلى بعض الأعداد الثمينة من الصحف والمتوفرة في أماكن قليلة فقط، منها صوت الشعب، وهي صحيفة يومية صدرت في بيت لحم في الثلاثينيات، وصحيفة الكلام من بيروت، وصحيفة اللهب من القدس. هنالك حاجة لبذل جهود إضافية وخاصة من أجل التحقق من الأعداد الفريدة والنادرة، ومن أجل التحقق من وجود أو عدم وجود تلك الصحف بضمن مجموعات وأرشيف أخرى.

تم تجميع غالبية الصحف في مجموعتنا لأجل أنها تحتوي على مقالات كتبت حول مدينة بيت لحم، أو مقالات كتبت على يد نصري جاسر. ما يعني بأننا نمتلك الان مادة خام ضخمة تم تجميعها وترتيبها لتروي تأريخ مدينة بيت لحم. عمل نصري جاسر كصحفي طوال حياته، إضافة لكونه الصحفي الوحيد الذي عمل في منطقة بيت لحم آنذاك، كما كان هو أول من قام بتقديم تقرير حول تفجيرات فندق الملك داوود في ٢٢ تموز ١٩٤٦، وكان يعتبر "متحدثا بإسم" منطقة بيت لحم.

يتشكل طاقم العمل على ترتيب وتصنيف هذا القسم من الأرشيف من أملي جاسر، منير فخر الدين، وليد هباس، عبير سعادة، إبراهيم برناط وسيف حماش، بالإضافة إلى فارس جقمان الذي تطوع في المرحلة الأولية.

نخطط حاليا لاستئناف واستكمال العمل على ترتيب وتصنيف قسم الصحف والمجلات في الفترة القريبة، وجاري البحث عن متطوعين ومتدربين لينضموا للعمل معنا.

 اميلي جاسر ٢٠١٨

اميلي جاسر ٢٠١٨




دار يوسف نصري للفن والبحث
شارع الخليل، بيت لحم، الضفة الغربية

هاتف رقم: 257 743 02  

بتنسيق مسبق فقط


“هذا المشروع مدعوم من مؤسسة عبد المحسن القطان في إطار مشروع "الفنون البصرية: نماء وإستدامة
والممول من السويد