English العربية

حول سؤال صناعة الفنون في مدن تحت الحصار: استكشاف تقاطعات الضيافة والعدائية

مايكل راكوفيتس
٣٠ نيسان – ٧ أيار ٢٠١٨

نظمت هذه الورشة خصيصا لفعالية إطلاق دار جاسر كسلسلة تعاونات مع المؤسسات والافراد المحليين القاطنون في نفس الحي مع دار جاسر. فعلى مدار اسبوع، تم استقبال المشاركين في الورشة في مخيمات العزة وعايدة، وفي مركز وئام، بالإضافة إلى فنادق ومصالح تجارية اخرى واقعة في الحي، بحيث تفاعل المشاركون مع المجتمع المحلي وتأريخه. بالمقابل، تم اختتام الورشة في دار جاسر، حيث دعي الجيران المختلفون من أفراد ومؤسسات إلى وليمة شملت الكنافة ووجبة المسقوف العراقي، بحيث قام جميع الحضور بالعمل على تحضير الوجبات وتناولها على حد سواء.

رافقت هذه الفعالية الاجتماعية والاحتفالية عملية قراءة جماعية لنصوص من كتاب كارولين كريستوف - باكاجريف بعنوان "حول تدمير الفن – أو الفن والصراع، أو فن الشفاء، والذي تم نشره في إطار معرض دوكومينتا ١٣، الذي ضم مشاركات من أملي جاسر ومايكل راكوفيتس، الذان يتشاركا التزاماهما بالفن، وصداقة تمتد عبر عقدين من الزمن.

بدعم من مايكل راكوفيتس، فيكي ساهاجيان، ومؤسسة عبد المحسن القطان من خلال مشروع "الفنون البصرية: نماء وإستدامة".

الصورة لرلى حلواني
دار يوسف نصري للفن والبحث
شارع الخليل، بيت لحم، الضفة الغربية

هاتف رقم: 257 743 02  

بتنسيق مسبق فقط


“هذا المشروع مدعوم من مؤسسة عبد المحسن القطان في إطار مشروع "الفنون البصرية: نماء وإستدامة
والممول من السويد