القدرة الكامنة في القصة

دنكان كامبل
تشرين الثاني ٢٠١٨

تشكل القصص بالنسبة للكثيرين منا جزءا مهما في تركيب الهوية الفردية والجماعية. فالقصص التي نرويها حول أنفسنا، وتلك التي يرويها الناس عنا، تقدم تعريفا عنا. بحيث أنه يمكن القول بأن تلك القصص هي نحن. ما الذي يعنيه رسم الأطر حول حياتنا او حياة الاخرين في حالات كتلك – كقصة تسير نحو حل ما؟ ما الذي يعنيه تنظيم فوضى التجارب المعيشية في قصة جيدة واحدة؟ وهل من الضروري أن يمتلك الفرد رواية ما من أجل أن يتطور كشخص أو كمجموعة؟ سيقوم المشاركين بمناقشة كل هذه الأسئلة في سياق ممارساتهم واعمالهم الشخصية.

بدعم من مؤسسة عبد المحسن القطان من خلال مشروع "الفنون البصرية: نماء وإستدامة" الممول من السويد.

دار يوسف نصري للفن والبحث
شارع الخليل، بيت لحم، الضفة الغربية

هاتف رقم: 257 743 02  

بتنسيق مسبق فقط